أخبار عاجلة

صور| «التحرير» تكشف قصة مسجد أسسه متهمان في تفجيرات الكنائس

التحرير

ارسال بياناتك

أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها مساء أمس الأربعاء، عن تورط حامد عويضة وممدوح بغدادي، من أبناء قرية نجع الحجيري/ التابعة لمركز قفط جنوبي محافظة قنا، في أحداث تفجيرات الارهابية في الكنائس.

أهالى القرية كشفوا لـ«التحرير» عن أن المتهمين قررا بناء زاوية صغيرة، للصلاة فيها بمفردهما بعيدا عن المواطنين، لرفضهما الصلاة إلى جانب المواطنين في القرية.

وبالبحث عن موقع المسجد تبين أنه بالقرب من زراعات القصب داخل القرية، بعيدا عن أعين المواطنين، وأسفل منزل أحد المتهمين بالتورط في الانتماء لجماعة إرهابية وتفجير كنيسة المرقسية.

من جانبه قال أحمد فؤاد، أحد أهالى القرية، إن المتهمين اعتزلا الناس منذ فترة طويلة، وكانا يصليان بمفردهما بعيدا عن صفوف المصلين في مسجد القرية، وحاولا السيطرة عليه، إلا أن مديرية الأوقاف قررت إحكام سيطرتها علي المسجد وطردهما.

شاهد أيضا

وأضاف فؤاد لـ"التحرير" أن المتهمين قررا بناء مسجد صغير أو زاوية صغيرة أسفل منزل أحدهما، وقاما بالصلاة بداخله بمفردهما، ومع الوقت تمكنا من تجميع أكبر قدر ممكن من الشباب داخل القرية الذين اقتنعوا بأفكارهما المتشددة والمتطرفة.

فيما أكد احمد عادل، أحد أهالى القرية، أن المتهمين كانا  دائمي الصلاة في المسجد، ويجلسان بداخله ليل نهار وكانا يحاولون من خلاله بث الأفكار المتشددة والمتطرفة داخل نفوس الاهالى.

a4acd8afc4.jpg99ed0e95f3.jpgedee5b8b2f.jpg

التحرير