أخبار عاجلة

وزير الدفاع: مصر تحتاج من يؤثرها على نفسه.. والجيش أول من يتحمل الأزمات

وزير الدفاع: مصر تحتاج من يؤثرها على نفسه.. والجيش أول من يتحمل الأزمات وزير الدفاع: مصر تحتاج من يؤثرها على نفسه.. والجيش أول من يتحمل الأزمات

التحرير

ارسال بياناتك

رسائل متتالية قدمها وزير الدفاع للمجتمع المصري باسم الجيش ومقاتليه تعكس شرف وعقيدة هذه المؤسسة العسكرية، فقدم التعازي للبابا والكنيسة بصحبة كبار القادة، وقام بمواساة أسر الضحايا والمصابين ليشد على أياديهم، كما تفاعل سريعا مع توجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة بترميم الكنيستين، وكلها رسائل وقوف الجيش كما عهدناه بجانب الشعب وعدم انتظار قدرات الجهاز الحكومي لتضميد الجراح.

ثم جمع الفريق أول صبحي رسائله وأعاد التأكيد عليها مع مقاتليه الذين يقدمون أرواحهم كل يوم دون تردد فداءً للوطن ولأهلهم المصريين، وشدد خلال لقائه مع مقاتلي المنطقة المركزية على دور القوات المسلحة والشرطة في طليعة مؤسسات الدولة لمواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره ودعم جهود البناء والتنمية وتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين، وكذا الوفاء بكل المهام والواجبات المقدسة المكلفين بها لحماية مقدرات الشعب المصري بكل القوة والحزم.

وبعد الوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء الوطن، الذين سقطوا خلال العمليات الإرهابية الأخيرة، التي استهدفت المواطنين الأبرياء بكنيستي طنطا والإسكندرية، أعرب صبحي عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين ونقل تحية وتقدير الرئيس القائد الأعلي للقوات المسلحة واعتزازه بعطاء رجال القوات المسلحة وما يبذلونه من جهود للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

شاهد أيضا

واستعرض القائد العام خلال اللقاء عددا من الموضوعات المرتبطة بجهود القوات المسلحة في حماية الأمن القومي المصري، مشددا على الاهتمام بأساليب التدريب والاستعداد القتالي داخل الوحدات والتشكيلات لبناء الفرد المقاتل الذي يمتلك الاحترافية العالية في تنفيذ المهام، مؤكدا أن تحتاج إلى جهود أبنائها المخلصين، الذين يقاتلون في كل الميادين من أجل رفعتها وتطورها بكل التفاني والعطاء وإيثار مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن رجال القوات المسلحة جزء من شعب أصيل يعملون على قلب رجل واحد في الدفاع عن أمن مصر واستقرارها وهم أول من يتحمل أزماتها ويقاتلون من أجل أمنها وسلامتها ورخاء شعبها.

وخلال حواره مع عدد من القادة والضباط طالبهم بالتحلي بأقصى درجات اليقظة والاستعداد في تنفيذ المهام المكلفين بها لتأمين المواطنين ومكافحة النشاط الإرهابي، والإجراءات التي يتم تنفيذها لمواجهة التهديدات وإحباط المخططات التي تستهدف المساس بأمن مصر القومي، مؤكدا أهمية تحصين المقاتلين من الحملات الفكرية والنفسية المعادية التي تستهدف كسر إرادة الشعب المصري والنيل من وحدته وتماسكه في مواجهة المخاطر والتحديات.

التحرير