أخبار عاجلة

بعد عزاء الكاتدرائية.. القوات المسلحة ترمم كنيستي طنطا والإسكندرية

بعد عزاء الكاتدرائية.. القوات المسلحة ترمم كنيستي طنطا والإسكندرية بعد عزاء الكاتدرائية.. القوات المسلحة ترمم كنيستي طنطا والإسكندرية

التحرير

ارسال بياناتك

كان متوقعًا أن تكلف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بترميم الكنيستين، اللذين فجرهما انتحاريان يوم الأحد الماضي، فهكذا بادرت الدولة في كل الحوادث التي تعرضت لها دور العبادة مسيحية وإسلامية، وهكذا تحملت القوات المسلحة دورها في المسئولية للحفاظ على تماسك المجتمع ووحدته ورفع المعاناة عن أبناء الشعب في الجبهة الداخلية. 

الرئيس عبد الفتاح بعد زيارته الكاتدرائية وتقديم واجب العزاء للبابا تواصروس بطريرك الكرازة المرقسية الرئيس أعطى توجيهات تنفذت بتعليمات من القائد العام وزير الدفاع الفريق اول صدقي صبحي بترميم الكنيستين كي تفتح أبوابها أمام المصلين في أسرع وقت ممكن.

وبدوره قام الفريق أول صدقي صبحي بزيارة عدد من المصابين جراء العمليات الإرهابية الأخيرة، التي استهدفت الكنيستين ويخضعون حاليًا لتلقي العلاج بمجمع الجلاء الطبي للقوات المسلحة، وتابع القائد العام الحالة الصحية للمصابين، وأوصى بتوفير أقصى درجات الرعاية لهم، مؤكدًا أن الإرهاب الغادر لن يفرق وحدة المصريين، وأنه يزيد من تماسك وترابط كل أطياف الشعب المصري العظيم، مشيرًا إلى أن استهداف الإرهاب لدور العبادة يبرهن على مدى الخسة التي يتسم بها.

كما عبر القائد العام عن خالص تعازية لأسر الشهداء، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل، مؤكدًا أن الشعب المصري بقواته المسلحة وشرطته الوطنية ماضٍ في درأ ذلك التحدي الذي لن يزيده إلا إصرارًا وجلدًا على دحر هذا الإرهاب الغادر وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في شتى ربوع .

شاهد أيضا

وخلال تقديم واجب العزاء للبابا تواضروس يرافقه الفريق محمود حجازي رئيس الأركان وعدد من كبار قادة القوات المسلحة أكد القائد العالم إن الشعب المصري بشجاعته وتماسكة واصطفافه مع أبنائه من رجال القوات المسلحة والشرطة سينتصر في المواجهة الحاسمة مع قوى التطرف والإرهاب وما ترتكبه من جرائم ضد الإنسانية، وأن مثل هذه العمليات الإجرامية الخسيسة لن تثنينا عن المضي نحو البناء والاستقرار والتنمية.

1 (4) copy

وأكد صبحي، أن مصر ستظل بنسيجها الوطني نموذجًا للتسامح والوحدة الوطنية جيلًا بعد جيل، معربًا عن اعتزازه بعطاء رجال القوات المسلحة من الأقباط الذين يؤدون مهامهم الوطنية للحفاظ على تراب مصر المقدس.

من جانبه عبر البابا تواضروس الثاني، عن اعتزازه وتقديره للقوات المسلحة والدور الذي تقوم به في الدفاع عن الوطن واستقراره، مشيدًا بجهودها في ترميم دور العبادة التي تضررت من الأحداث الارهابية الأخيرة، مؤكدا أنها دائما درع قوى وحصن منيع لمصر وشعبها.

التحرير