أخبار عاجلة

التعليم العالي: الجامعات تساهم بنسبة 60% من البحث العلمى

التعليم العالي: الجامعات تساهم بنسبة 60% من البحث العلمى التعليم العالي: الجامعات تساهم بنسبة 60% من البحث العلمى

التحرير

ارسال بياناتك

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اليوم الخميس، شيرى كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك بمقر الوزارة، بحضور الدكتور حسام الملاحى مساعد الوزير للشئون الثقافية والبعثات.

بحث الجانبان مجالات التعاون بين البلدين فى مجال التعليم العالى، وأشاد الوزير بالدعم الذى تقدمه الوكالة لمصر حيث تقدم الوكالة أربعة  برامج للمنح الدراسية للباحثين المصريين فى مجال التعليم العالي فى مراحل البكالوريوس والدراسات العليا سواء داخل أو بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأبدى الدكتور عبد الغفار حرصه على زيادة التعاون مع الوكالة فى مجال البحث العلمى، وتقديم الدعم  المادى والفنى لشباب الباحثين بالجامعات المصرية.

وأوضح الوزير أن الجامعات المصرية تساهم  بنسبة 60%  من البحث العلمى فى مصر، كما أن الدولة تتجه لدعم شباب الباحثين، ولذا تسعى لتخصيص التمويل وتوفير الامكانيات التى  تتيح لهم تنفيذ أبحاثهم والخروج بنتائج علمية جيدة، مضيفا أننا نتطلع للتعاون مع الوكالة فى تقديم الدعم المطلوب للباحثين داخل الجامعات المصرية وأيضا المساعدة فى  نشر أبحاثهم بالمجلات العلمية الدولية وهو الأمر الذى سينعكس حتما بالإيجاب على مستوى الجامعات المصرية وتحسين ترتيبها فى التصنيف العالمى.

شاهد أيضا

ومن جانبها أكدت مديرة الوكالة الأمريكية ترحيب الوكالة بالمساهمة فى  دعم البحث العلمى بالجامعات المصرية، مشيرة إلى تميز الطلاب والدارسين المصريين وجديتهم، ومشيدة أيضا بدعم الأسر المصرية لأبنائها وحرصها على توفير الفرصة لهم لاستكمال دراستهم.

 

وتناول اللقاء أيضا برنامج مساعدة الجامعات المصرية لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة، الذي تنفذه الوكالة وأكدت مديرة الوكالة أنه تم الانتهاء من تقييم الجامعات المصرية لتحديد الاحتياجات اللوجسيتية لكل جامعة فى مجال ذوى الاحتياجات الخاصة، تمهيدا للبدء فى تطبيق البرنامج فى يونيو القادم ويتضمن البرنامج مساعدة كل جامعة فى تقديم الخدمة المطلوبة لكل من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس من ذوى الاحتياجات الخاصة بها.

وبحث اللقاء أيضا التحضير لإنشاء مركز متميز للخلايا الجذعية بميزانية 35 مليون جنيه، بالتعاون بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

التحرير