أخبار عاجلة

لأول مرة نساء سوهاج يتلقين العزاء في «شهداء طنطا والإسكندرية»

لأول مرة نساء سوهاج يتلقين العزاء في «شهداء طنطا والإسكندرية» لأول مرة نساء سوهاج يتلقين العزاء في «شهداء طنطا والإسكندرية»

التحرير

أقامت محافظة سوهاج، مساء اليوم الأربعاء، سرادق عزاء أمام ديوان عام المحافظة لتلقي العزاء في شهداء كنيستي مار جرجس بطنطا، ومار مرقس بالإسكندرية.

وشارك في تقديم واجب العزاء القيادات القضائية والأمنية والتنفيذية والدينية وأكثر من 3 آلاف معزٍ من جموع المواطنين والنقابات وشباب الجامعة.

وقال الدكتور أيمن  عبدالمنعم، محافظ سوهاج، خلال تلقيه العزاء من المواطنين، إن الشعب المصري قادر على مواجهة أي خطر أو مؤامرة تحاك ضده وضد وحدته.

وأضاف المحافظ أن الإسلام والأديان السماوية جميعا تحض على السلام وأنه لا يجوز قتل النفس وإراقة الدم وأننا سنقف جميعا في وجه تلك الفئة الضالة التي تحاول أن تتستر خلف شعارات دينية خادعة.

وأكد أن اليوم في ظل وجود تلك الأعداد التي جاءت لتعلن للعالم أننا صف واحد وشعب واحد ويد واحدة، وأننا جميعا أبناء هذا الوطن نعيش فيه سويا ونأكل منه سويا وستظل رمزا للأمن والأمان كما جاء في كتابه العزيز.

شاهد أيضا

وقال الأنبا باخوم مطران الكنيسة الأرثوذكسية بسوهاج والمراغة والمنشأة، إننا اليوم نحتفل بشهدائنا الذين سقطوا بيد الغدر نحزن علي فراقهم لكنهم يعيشون حياة أفضل مما نعيشها الآن وعلى مر العصور عاش المسلم مع المسيحي يدا واحدة حاربوا معا ثاروا معا من أجل الحرية، والآن علينا أن نسعى جميعا مسلمين ومسيحيين من أجل تحقيق التنمية لهذا الوطن الغالي.

وأضاف الشيخ زين العابدين علي، المسشار الديني للمحافظة، بأننا سوف ننتصر على هؤلاء الأعداء فهم أخطر علينا من أعداء الخارج لأنهم يعيشون بيننا لكننا قادرون على القضاء عليهم لتعيش مصر أم الدنيا بين أبنائها الوحدة والتسامح والمحبة والرحمة، وديننا الحنيف أوصانا بالأقباط خيرا.

ولأول مرة في سوهاج تقوم السيدات بتقديم واجب العزاء في السرادق الذي أقيم بجوار سرادق الرجال معلنات تضامنهن مع أهالي الشهداء الذين سقطوا بيد الإرهاب ومؤكدات أن الشعب جميعا يد واحدة.

كانت شهدتي كنيستي مار جرجس بطنطا ومار مرقس بالاسكندرية قيام جماعات إرهابية بأعمال تفجيرة بهما ما نتج عنه مصرع وإصابة العشرات. 

التحرير