أخبار عاجلة

مدير الشؤون المعنوية بـ"الداخلية": يقظة شهداء الشرطة ساعدتنا على كشف إرهابي "المرقسية"

مصراوي Masrawy

اللواء جمال سلطان

الإسكندرية – محمد أحمد و محمد عامر:

قال اللواء جمال سلطان، مدير الإدارة العامة للشؤون المعنوية بوزارة الداخلية، إن شهداء الشرطة في حادث تفجير الكنيسة المرقسية، فدوا المواطنين بأرواحهم، وأن يقظة القوات وحسن انتباههم ودقة تنفيذ التعليمات، كان لها الأثر في اكتشاف الإرهابي الذي نفذ العملية مما أدى لاستشهادهم.

وأضاف "سلطان" في تصريح له، خلال مشاركته، مساء اليوم الأربعاء، في العزاء الذي أقامته مديرية أمن الإسكندرية، في ضحايا تفجير الكنيسة المرقسية: "وزارة الداخلية مش بتنسى أولادها، وبالنسبة لأهالي الشهداء كل طلباتهم مجابة سواء في الدعم المادي أو المعنوي، وكذا في توفير سبل حياة كريمة لذويهم."

ونقل مدير إدارة الشؤون المعنوية رسالة وزير الداخلية لأسر الضحايا قائلًا: "الوزير يعزيكم وتحت أمركم في أي شيء، وهذه الأعمال لن تثنيا عن أن نقوم بواجبنا في مواجهة قوى الشر ومصرين على مواصلة واجبنا في دحر الإرهاب فداءا للوطن."

كانت الإسكندرية، قد شيعت أمس الأول عددًا من ضحايا حادث تفجير الكنيسة المرقسية فى الإسكندرية، منها جثماني العميد نجوى الحجار وأمين شرطة "أمنية رشدي" واللتين استشهدتا أثناء تأدية واجبهن في تأمين الكنيسة المرقسية ليواري جثمانهما الثرى بمقابر العمود بمنطقة كرموز.

فيما شيعت جثامين 7 من ضحايا الحادث في دير الشهيد العظيم مارمينا العجايبى بمنطقة كينج مريوط غربى الإسكندرية، وسط حالة من الحزن والغضب، ونُقلت جثامين الضحايا إلى مقر المقبرة الجماعية التي أعدت خصيصاً لهم بجوار مقبرة شهداء تفجير كنيسة القديسين الذى وقع في الساعات الأولى من صباح أول أيام 2011.

IMG00 (2)

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy