بينهم مسلمون.. مندوبا البابا يزوران مصابي «تفجير المرقسية»

بينهم مسلمون.. مندوبا البابا يزوران مصابي «تفجير المرقسية» بينهم مسلمون.. مندوبا البابا يزوران مصابي «تفجير المرقسية»

التحرير

ارسال بياناتك

زارا الأنبا يوليوس، الأسقف العام لكنائس القديمة، والقس أمونيوس عادل، سكرتير البابا، صباح اليوم الأربعاء، مصابي حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، كمندوبين عن البابا تواضروس الثاني.

17884076_1341603032544498_6932576161871281282_n

وشملت الزيارة مصابي رجال الشرطة، الذين كانوا يقومون بتأمين الكنيسة وقت التفجير، وكذلك المسلمين، الذين تصادف مرورهم في الشارع لحظة وقوع التفجير.

وبحسب ما ذكرت الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة الأرثوذوكسية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، «نقلا لجميع المصابين أمنيات البابا ودعواته لهم بالشفاء».

ورافق مندوبي البابا في الزيارة، كل من الأنبا بافلي، الأسقف العام لكنائس المنتزه بالأسكندرية، والقمص رويس مرقس، وكيل عام البطريركية بالإسكندرية، وعدد من كهنة في المحافظة.

شاهد أيضا

17884026_1341603112544490_3941801926098111872_n

كان تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالأسكندية، الأحد الماضي، أثناء صلوات قداس«أحد السعف»، ما أدى إلى مقتل ٤٦ شخص على الأقل وإصابة العشرات - بحسب مسؤولين. وتبنى تنظيم «داعش» التفجيرين، وذكر في بيان له أن انتحاريين هما من قاما بهما.

وانتقل البابا تواضروس، الذي كان موجودًا داخل الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وقت حدوث التفجير خارجها، إلى دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون بعد مغادرة الأسكندرية، واستقبل وفد من الفاتيكان، صباح أمس الثلاثاء، للتعزية باسم البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

وأعلنت الكنيسة، أمس الثلاثاء، إلغاء جميع المظاهر الاحتفالية الخاصة بعيد القيامة المقبل، والاكتفاء بصلاة قداس ليلة العيد، على أن يخصص صباح يوم الأحد المقبل (يوم العيد) لتلقي العزاء بالمقر الباباوي، وكذلك بجميع الكنائس.

التحرير