شكري: لسنا في حرب مع إثيوبيا.. ولكن قادرون على الدفاع عن مصالحنا

شكري: لسنا في حرب مع إثيوبيا.. ولكن قادرون على الدفاع عن مصالحنا شكري: لسنا في حرب مع إثيوبيا.. ولكن قادرون على الدفاع عن مصالحنا

التحرير

ارسال بياناتك

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن  ليست لديها أي نية عدائية تجاه أي دولة، لكنها قادرة على الدفاع عن مصالحها خاصة لو كان الأمر يتعلق بحياة المصريين، لافتًا إلى أن حياة كل مصري ترتبط بمياه النيل وبشكل مباشر وقوى، وأضاف إن موقفنا من إثيوبيا واضح ونحن لا نعمل في إطار حرب، ولكن في إطار بناء وإقامة علاقة قوية.

وأضاف شكري خلال اجتماع لجنة الشئون العربية في البرلمان، أن مصر تعمل وفق الأطر الشرعية، وهناك اتفاق قانوني، ولم يعترضه أي شي حتى الآن، حتى يتم اتخاذ منحنى آخر يجعلنا نقلق، وأن أول استحقاق له أهمية هي الدراسات الفنية المرتبطة بسد النهضة، وأشار إلى أن حوارًا فنيًا سيبدأ حول الدراسة وكيفية تنفيذها بما يعود بالمصلحة المشتركة بين الدول.

شاهد أيضا

ولفت شكري إلى أن وزير الخارجية الإثيوبي سيزور القاهرة تلبية لدعوة منى للتأكيد على العلاقات ومجالات التعاون، مؤكدًا أن الدول المصرية تتعامل بالوضوح، ونطالب بإزالة ما نجده ضارًأ ويؤثر على المصالح المصرية، مشيرًا إلى أننا نقيم أي علاقة مع أي دولة بتقييم موضوعي نراقب ونرصد ولو كان فيها مساس بالمصالح المصرية نتخذ حيالها ما يضمن مصلحتنا وحمايتها.

وكان النائب مصطفى الجندي، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب وجه عدة أسئلة لوزير الخارجية قائلًا: "عايزين نعرف مين عدونا"، وتابع قائلًا: "أنا كنائب لما بشوف قطر فى إثيويبا بتأذى"، وتساءل "أمتى هنقول فين عدونا ونعلنه إحنا فرضنا حالة الطوارئ وحديث الدبلوماسية يجب أن يختلف".

التحرير