أخبار عاجلة

«احذر الانتقام قادم وسيكون رادع».. تهديد جديد من «تحت الأرض»

«احذر الانتقام قادم وسيكون رادع».. تهديد جديد من «تحت الأرض» «احذر الانتقام قادم وسيكون رادع».. تهديد جديد من «تحت الأرض»

التحرير

ارسال بياناتك

«احذر الانتقام قادم وسيكون رادع.. العالم سيحترق قريبا» هذه هي الكلمات التي نشرتها صفحة «تحت الأرض - underground»، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تلك الصفحة المتهم مؤسسيها بالتورط في تفجيرات الإسكندرية، واعتقلت قوات الأمن عدد من المشتبه في كونهم «أدمن» الصفحة.

واحتوت الرسالة على كلمات مشفرة على مايبدو كالتالي «استنس فستار كسع كي راهور اصاف زوسيناآ»، التي من الممكن أن تكون شيفرة لتنفيذ عمليات إرهابية جديدة، خاصة مع احتفال الأقباط بعيد القيامة المجيد.

رسالة تحت الأرض

وقال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن تلك الصفحة أحد المسؤولين عنها على صلة بعناصر إرهابية متورطة بحادث تفجير الكنيستين، مؤكداً أن تلك الصفحة بثت شفرات معينة قبل وقوع تفجيرات طنطا والإسكندرية، بساعات قليلة، وبالتفاصيل، واستطاعت الجهات المتخصصة «فك الشفرة» بعد كثير من الجهد.

شاهد أيضا

وأوضح مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن القبض على أدمن صفحة "تحت الأرض"، جاء تطبيقاً لقانون الطوارئ، مضيفاً أنه سيتم تطبيق نفس الأمر على عدد من الصفحات الآخرى، حرضّت على الكراهية والتدمير.

d1f0b377a9.jpg


ورغم القبض على «داوود. م» المشتبه في كونه أدمن صفحة «تحت الأرض»، إلا أن المستشار ياسين زغلول المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية في الغربية، أصدر قرارا بإخلاء سبيل المشتبه في انتمائه لفريق عمل صفحة "تحت الأرض"، اليوم الأربعاء، بضمان محل إقامته لعدم كفايه أدلة الاتهام وعدم كفاية التحريات الأمنية حول وقائع تورط المتهم من عدمه.

يذكر أنه تم القبض على عدد من المشتبه في تأسيسهم للصفحة، وهم "سعيد. م" والذي يقيم بشارع بطليموس الفلكي بالإسكندرية، "ريم. ع" والتي تقيم بشارع المطراوي بالقاهرة و"محمود. س" والذي يشتهر بـ"محمود حريقة" والذي يقيم بـ28 شارع محمود سامي بحدائق القبة بالقاهرة.

التحرير