التخطيط: تراجع معدل النمو خلال العام الحالي بسبب التضخم والتعويم

التخطيط: تراجع معدل النمو خلال العام الحالي بسبب التضخم والتعويم التخطيط: تراجع معدل النمو خلال العام الحالي بسبب التضخم والتعويم

التحرير

ارسال بياناتك

كشف تقرير صادر من وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإدارى، والخاص بمؤشرات الأداء الاقتصادى والاجتماعى للعام المالى الحالى 2016-2017، عن انخفاض معدل النمو الاقتصادى ليصل إلى 3.8% خلال الربع الثانى من العام المالى الجارى "أكتوبر - نوفمبر - ديسمبر"، فى مقابل نحو 4% خلال نفس الفترة من العام السابق.

وأفاد تقرير مؤشرات الأداء أن تراجع معدل النمو يرجع إلى انخفاض مساهمة الاستهلاك النهائى للمواطنين نتيجة لارتفاع التضخم فى الأسعار، وارتفاع تكلفة الواردات الناتجين عن تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصرى، وتراجع الاستهلاك، وارتفاع المساهمة السلبية لصافى الصادرات فى النمو الاقتصادى، واستمرار تحقيق ناتج كل من قطاعات السياحة، والاستخراجات، وقناة السويس، معدلات نمو سالبة.

وأوضح التقرير تحقيق قطاعات كلا من: التشييد والبناء والأنشطة العقارية، والاتصالات والمعلومات، والصناعات التحويلية، معدلات نمو إيجابية.

شاهد أيضا

وتوقع التقرير وصول معدلات النمو إلى نحو 4% خلال الربع الرابع والأخير من العام المالى الحالى 2016-2017، والذى ينتهى خلال يونيو المقبل.

ولفت التقرير إلى ارتفاع حجم الاستثمارات الكلية المنفذة فى خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية خلال الربع الأول من العام المالى 2016-2017، بقيمة بلغت نحو 102 مليار جنيه، مقارنة بنحو 80 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق عليه.

كما أشار إلى ارتفاع صافى الاحتياطات الدولية بواقع 2 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالى الجارى 2016-2017.

التحرير