أخبار عاجلة

الأمن الفلبيني يقتل قياديا في جماعة أبو سياف الإرهابية

الأمن الفلبيني يقتل قياديا في جماعة أبو سياف الإرهابية الأمن الفلبيني يقتل قياديا في جماعة أبو سياف الإرهابية

مصراوي Masrawy

الرهينة الألماني الذي أعدمته الجماعة فبراير الماضي

مانيلا - (د ب أ)
قتلت قوات الأمن الفلبينية قياديًا بجماعة أبو سياف الإرهابية، يشتبه في أنه وراء قطع رأس سائح ألماني في فبراير الماضي، حسبما قال مسؤولون اليوم الأربعاء.

وقال قائد الجيش، الجنرال إدواردو أنو، إن معمر العسقلي المعروف باسم أبو رامي، كان بين ستة مسلحين من أبو سياف قتلوا في تبادل لإطلاق النار بجزيرة بوهول السياحية أمس الثلاثاء.

وقال أنو إنه تم انتشال جثة أبو رامي عقب الاشتباك في قرية ببلدة إنابانجا الساحلية في بوهول 600 كم جنوبي مانيلا.

وأضاف أنو للصحفيين: "هذا إنجاز كبير للغاية وضربة كبيرة لجماعة أبو سياف .. كان أبو رامي قياديا سيئ السمعة للغاية في (جماعة) أبو سياف حتى أنه عمل متحدثا باسمها".

وقال: "يمكننا أن نعزو الكثير من الفظائع إلى أبو رامي"، مضيفا: "في الواقع، كان ينظر إليه باعتباره واحدا من قادة المستقبل في أبو سياف".

وأفادت تقارير استخباراتية عسكرية بأن أبو رامي أمر بقطع رأس اثنين من المواطنين الكنديين عام 2016 ورهينة ألماني 70 سنة في فبراير بعد عدم دفع فدية.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy