أخبار عاجلة

محافظ أسوان: تأمين بحيرة ناصر لا يقل أهمية عن سيناء

محافظ أسوان: تأمين بحيرة ناصر لا يقل أهمية عن سيناء محافظ أسوان: تأمين بحيرة ناصر لا يقل أهمية عن سيناء

التحرير

ارسال بياناتك

حجازي: تنمية الثروة السمكية داخل بحيرة ناصر تخدم المواطن بالدرجة الأولى 

مدير الأمن: حملات تفتيش يومية لضبط محاولات التهريب

وصف محافظ أسوان مجدى حجازى، جهود أجهزة الأمن المعنية بتأمين المسح المائى لبحيرة ناصر حاليا خلال فترة وقف الصيد داخل البحيرة، من أجل تنمية الثروة السمكية، بأنه عمل بطولى ووطنى لا يقل أهمية عن ما يقوم به الجنود من تأمين سيناء و الحدود المصرية.

وقال حجازي إن هذه الجهود المبذولة - أي في البحيرة- تساهم فى إعادة هيبة الدولة وتحقق العديد من الأهداف الاجتماعية والأمنية والاقتصادية والتى تظهر جليا بتنمية الثروة السمكية داخل بحيرة ناصر التى تعود بالنفع على الاقتصاد المصرى ويستفيد منها المواطن المصرى فى المقام الأول.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التى قام بها محافظ أسوان مجدى حجازى يرافقه اللواء مجدى موسى مدير أمن أسوان مساء أمس الثلاثاء إلى منطقة بحيرة ناصر بعمق 240 كيلو جنوب أسوان والتى استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، لمتابعة أعمال التأمين وجهود قوات الأمن والمسطحات المائية فى تأمين البحيرة من أعمال الصيد غير المشروع.

شاهد أيضا

ووجه المحافظ فى هذا الصدى شكره لقوات الأمن والتي استطاعت خلال اليومين الماضيين فقط من ضبط 500 كجم من الأسماك المهربة، بالإضافة إلى ضبط 8 مراكب صيد مخالفة بكامل أجهزتها ومعداتها التي تستخدم فى عمليات التهريب، فضلا عن ضبط 9 أفراد من المهربين وإزالة جميع عششهم وأماكن إقامتهم التي يستخدمونها في أثناء عمليات التهريب لتخزين الأسماك تمهيدا لتهريبها. 

وأشار مجدى حجازى إلى أن ما يتم من إجراءات تأمينية سيعود بالخير لصالح شركاء التنمية من الصيادين وجمعيات الصيد وخاصة أن إجراء وقف الصيد ببحيرة ناصر يعتبر أحد الإجراءات الخاصة بتحقيق التنمية الشاملة بها وضمن خطة التنمية التى تم وضعها بواسطة هذه الجمعيات وبالتنسيق مع هيئتى الثروة السمكية وتنمية البحيرة وتحت إشراف المحافظة واللجنة الإشرافية العليا ليساهم كل ذلك فى زيادة الإنتاج السمكى العام المقبل. 

ومن جانبه أشاد اللواء مجدى موسى مدير أمن أسوان بالدعم المستمر والمتواصل من المحافظ  لكافة الجهود المبذولة لتأمين البحيرة وذلك من خلال جولاته التفقدية المستمرة لمسطح البحيرة والتي تعد بمثابة دافع وحافز معنوي كبير لجميع العناصر المشاركة فى عملية التأمين وخاصة أفراد قوات الأمن مما ويشجعهم على التفاني فى أداء واجبهم الوطني على الوجه الأكمل.

ولفت إلى أن هناك حملات تفتيش يومية يقوم بها أفراد الأمن تجوب مسطح البحيرة كله بكامل أخواره لرصد وضبط أي حالات مخالفة أو تهريب يحاول البعض القيام بها.

وفي أثناء الجولة التفقدية حرص محافظ أسوان ومدير الأمن على الاستماع إلى شرح موجز من رئيس فرع هيئة تنمية بحيرة السد العالى عن عملية التلقيح والتكاثر التي تقوم بها الأسماك وأثر تنفيذ قرار وقف الصيد خلال تلك الفترة على زيادة الإنتاج السمكي للبحيرة، بالإضافة إلى أهم المجهودات والإجراءات الفنية والعلمية التي تقوم بها الهيئة، والتى تهدف إلى ذيادة الإنتاج السمكي والمخزون الاستراتيجي للبحيرة والذى من المنتظر أن يصل إلى 100 ألف طن سنويا. 

التحرير