أخبار عاجلة

20 ألف عملية قسطرة وقلب مفتوح في مركز الملك سلمان لطب وجراحة القلب

يعتبر مركز الملك سلمان لطب وجراحة القلب بمدينة الملك فهد الطبية بالرياض مركزا مرجعيا على مستوى المملكة وأحد أهم مراكز طب وجراحة القلب على مستوى المنطقة، حيث يضم المركز كوادر وطنية مؤهلة على أعلى مستوى ويقدم على مدار الساعة خدمات تشمل أمراض وجراحة القلب، وجراحة الأوعية الدموية للأطفال والبالغين وجراحة الصدر وقد أجرى المركز حتى الآن أكثر من (15) ألف عملية قسطرة قلبية تشخيصية وتداخلية، وكذلك (5) آلاف جراحة عملية قلب، أوعية دموية، وأمراض صدرية.

وقال الدكتور محمود بن عبدالجبار اليماني المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية: إن المدينة الطبية تحتل موقعاً بارزاً على مستوى الحركة التنموية في المملكة من خلال مجالها الطبي والخدمات التخصصية الدقيقة التي تقدمها للمواطنين، مشيرا إلى التوسعة التي سيشهدها المركز ضمن مشاريع المراكز الطبية الحديثة، مؤكدا الدعم الذي تتلقاه المدينة من معالي وزير الصحة د. توفيق الربيعة والاهتمام بإنجاز هذه المشاريع الصحية وتقديم خدمات متخصصة للمرضى على أعلى جودة، والتي تأتي ضمن الاستراتيجية الصحية.

من جهته، يقول الدكتور فهد الغفيلي المدير الطبي لمركز الملك سلمان لطب وجراحة القلب: إن المركز افتتح رسميا في الخامس من ديسمبر عام 2005م تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، عندما كان أميرا لمنطقة الرياض آنذاك، وتشرف المركز بحمل اسمه -حفظه الله-، وما زال المركز يحظى برعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-.

ووفقا للغفيلي فإن عام 2016 شهد تزايد أعداد قبول المرضى والعمليات الجراحية للكبار والأطفال نظرا للتطور العملي والتقني والكوادر البشرية التي يحظى بها المركز ويقدمها لخدمة المرضى، حيث سجل المركز ضمن إحصائيته لنهاية شهر أكتوبر إجراء 6035 ألف عملية قسطرة قلبية للكبار، و405 عملية قسطرة قلبية للأطفال، وكذلك إجراء 975 عملية جراحية للقلب، أوعية دموية، وأمراض صدرية، إضافة إلى تنويم حالات حرجة لعدد 1628 ألفاً، و3179 ألفاً لحالات التنويم غير حرجة، كما شهد المركز زيارة 28291 ألف مريض في العيادات الخارجية لمعظم أقسام وتخصصات المركز من الكبار والصغار.

405 عمليات قسطرة قلبية للأطفال لعام 2016

وحدات المركز

وبين الغفيلي أن المركز يحوي خمس وحدات مجهزة بتقنية رقمية متطورة وهي: وحدة أمراض القلب، وحدة جراحة القلب، وحدة جراحة الأوعية الدموية للأطفال والبالغين، وحدة العناية المركزة القلبية، وحدة جراحة الصدر.

كما يوجد بالمركز أيضا:

  • أربع غرف عمليات.

  • أربع غرف قسطرة قلبية.

  • معمل قسطرة لكهرباء القلب.

  • معملان مهجنان للأوعية الدموية وأمراض قلب الأطفال، حيث تعد الأولى في الشرق الأوسط.

  • أما مراحل المركز التي مر بها، فهي ثلاث مراحل توسعية وتطويرية، المرحلة الأول كانت بسعة 41 سريرا بغرفة قسطرة قلبية واحدة، ثم انتقل إلى المرحلة الثانية بسعة 132 سريرا وبغرفتين قسطرة قلبية تداخلية وغرفتين عمليات جراحية، بالإضافة إلى (35) سريرا للعناية المركزة القلبية.

وشهد المركز توسعا وتطورا في المرحلة الثالثة، ليستوعب (164) سريرا، حيث تم إدخال خدمات جراحة الأوعية الدموية للبالغين، كما تم أيضا إدخال تخصص القلب للأطفال، (أي طب وجراحة القلب للأطفال)، كما افتتحنا بهذا القسم مركز التوسعة القلبية للأطفال بالعناية المركزة بسعة (13) سريرا، وقسم تنويم بسعة (16) سريرا، بالإضافة إلى غرفتي عمليات مجهزة بتقنية حديثة، فضلا عن غرفة قسطرة مهجنة للقلب. (يمكن استخدامها غرفة عمليات بتقنية حديثة).

وبالنسبة للمرحلة التطويرية الرابعة للمركز فسوف تنتهي إن شاء الله في بداية عام 2017م ونستهدف فيها توسعة سعة المركز إلى 255 سريرا، وستكون هناك إضافة جديدة تتمثل في مركز النقاهة لأمراض القلب ما بعد القسطرة وبعد العمليات الجراحية، إضافة إلى إنشاء برنامج شامل لأمراض وجراحة الصدر يشمل الفحص المبكر لأورام الرئة وأورام المريء.

خدمات المركز الطبية

وأضاف المدير الطبي للمركز: "مركز القلب بمدينة الملك فهد الطبية يعتبر مرجعية طبية على مستوى المملكة، حيث يقدم المركز جميع الخدمات الطبية للأطفال والبالغين لأمراض وجراحة القلب، وجراحة الأوعية الدموعية والصدر، وقد أجرى المركز حتى الآن أكثر من (15) ألف عملية قسطرة قلبية تشخيصية وتداخلية، بالإضافة إلى إجراء أكثر من (5) آلاف عملية قلب مفتوح للبالغين، وكذلك بعض الخدمات الحديثة التي أدخلت مؤخرا منها:

  • استخدام القسطرة التداخلية لاستبدال الصمام الأورطي.

  • استخدام القسطرة التداخلية لعلاج ترجيع الصمام المترالي.

  • علاج رجفان الأذين عن طريق السطرة التداخية لتقلل مضاعفات المرض المزمن ومنها الجلطات الدماغية والاستغناء عن استخدام مسيلات الدم عن طريق هذه التقنية.

  • استخدام القسطرة التداخلية لعلاجات العيوب الخلقية في القلب.

  • برنامج جراحات الصدر المتقدمة عن طريق المنظار الجراحي.

  • علاج الدوالي عن طريق التقنية المتقدمة للأشعة الصوتية.

  • برنامج جراحات القلب باستخدام الروبوت.

  • برنامج علاج الحالات المتقدمة في فشل القلب وتركيب مضخة داعمة كحل بديل ودائم.

  • برنامج علاج حالات فشل الرئتين المؤقت وخاصة في مرضى كورونا واستخدام مضخة الرئة الصناعية (اكيمو) بشكل مؤقت.

  • وحدة جراحة الأوعية الدموية عن طريق القسطرة التداخلية.

  • برنامج توسيع الصمامات المترالية للمرضى الذين يعانون من روماتيزم القلب عن طريق القسطرة التداخلية.

الكوادر الوطنية والتدريب

وحول تطوير الكوادر الوطنية وتدريبها بين الدكتور فهد الغفيلي أنها تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهي: الكادر الطبي، الكادر الفني، وكادر التمريض.

وتبلغ نسبة الكوادر الوطنية بالمركز سبعين بالمئة وهي كوادر مؤهلة على أعلى مستوى، فيما تبلغ الكوادر والخبرات الأجنبية نحو ثلاثين بالمئة، أما الكوادر الفنية فهي 95 في المئة وطنية، وكادر التمريض 40 في المئة وطني، موضحا ابتعاث 30 شخصا في تخصصات القلب المختلفة، ونعقد من وقت لآخر ورش عمل تأهيلية وتدريبية، كما نقوم بابتعاث الكوادر على المستويين الإقليمي والدولي وذلك من أجل نيل المزيد من التأهيل والتدريب والخبرات في طب وجراحة القلب، وجراحة الأوعية الدموية والصدر، والوقوف على التقنيات الحديثة في هذا المجال، مشيرا إلى حصول المركز على اعتراف واعتماد من الهيئة للتخصصات الصحية في إقامة التدريب في تخصصات القلب للبالغين والأطفال وجراحة الأوعية الدموية والصدر.

28 ألف زيارة للعيادات الخارجية لعام 2016

علاقات دولية

وعن التعاون الخارجي مع المراكز الطبية بين الغفيلي أن المركز لديه تعاون مع عدة مراكز على المستويين الإقليمي والعالمي، وقد نال معايير الجودة السعودية، كما نال المركز معيار جودة عالمي وهو (JCI)، بالإضافة إلى ذلك فإن المركز عضو فعال في الجمعية السعودية لأمراض القلب، وكذلك عضو فعال في الجمعية الخليجية لأمراض القلب، وهناك علاقات تواصل مع جمعيات أمراض القلب في عدد من الدول الأوروبية وكذلك لدينا تواصل مع الجمعية الأمريكية لأمراض القلب، لأخذ الخبرات وتدريب الكوادر الوطنية، كما تشمل مشاركات المركز على المستويين الإقليمي والدولي في النقاشات وتقديم البحوث والدراسات وأوراق العمل المتعلقة بأمراض القلب وكيفية الوقاية منها.

البرامج والمشاريع الاستراتيجية:

وأكد المدير الطبي لمركز الملك سلمان لطب وجراحة القلب أن المركز لديه عدد من البرامج المتخصصة منها:

  • برنامج الجلطات الحادة إنقاذ الحياة بالتعان مع الهلال الأحمر السعودي وبرنامج الطوارئ في وزارة الصحة، وهذا البرنامج يعتبر تحولا في خدمات القلب ومواكب للمعايير العالمية.

  • برنامج زراعة المضخة الصناعية لفشل القلب الحاد والمزمن، وهذا البرنامج متكامل من جميع التخصصات التي لها علاقة بالتخصص وله أبعاد مستقبلية إيجابية في ظل شح الموارد (التبرع بالأعضاء).

-وحدة علاج العيوب الخلقية والمكتسبة في القلب وتعتبر هذه الوحدة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط تعطي شمولية واسعة.

  • وحدة الأوعية الدموية لتقديم العلاج المتقدم عن طريق القسطرة التداخلية بدون أي جراحة.

  • وحدة جراحة الصدر وبدء العمل على برامج وطنية للاكتشاف المبكر لأورام الرئة غير الحميدة وأورام المريء للتأثير الإيجابي على النتائج.

image 0

د.محمود اليماني

image 0

د.فهد الغفيلي - يمين الصورة - في إحدى عمليات القلب

image 0

تقنية المضخة الاصطناعية لعمليات فشل القلب