أخبار عاجلة

بوسي شلبي: حققت "حلم العمر" وتزوجت محمود عبد العزيز

الأحد 20-11-2016 21:39

من خلف الستارة كانت تراقبه، تكبر وتكبر معها أحلامها وتتغيّر بعض تفاصيلها، إلا حقيقة واحدة ظلّت راسخة وهي أنها تحبّه، هكذا اختصرت «ملكة جمال » والإعلامية بوسي شلبي قصتها «المليئة بالألغاز» مع زوجها الفنان الكبير محمود عبد العزيز، مؤكّدة أن لقب زوجة «الساحر» لم يؤثّر عليها سلباً أو إيجاباً، وأنها عرفت طريق الشهرة قبل أن تتزوّجه بثماني سنوات على يد شقيقتها الإعلامية القديرة أحلام شلبي.

قالت بوسي: «محمود عبد العزيز هو حلم حياتي الذي أصبح حقيقة‏! ‏ وأحسد نفسي عليه. وأنا كنت أعرف محمود وأنا طفلة صغيرة لأنه كان صديقاً شخصياً لأختي ولعائلتي وأحببته وحلمت بالزواج منه وأحمد الله أنه حقّق لي حلمي‏. ورغم أنني محاورة النجوم باحتراف، إلا أنه من الصعب عليّ إجراء حوار معه لأنه مثل النجم أحمد زكي يرفض الحوارات.

قصة الزواج من «الساحر» كانت حلماً «يستحيل تحقيقه» لأنه متزوّج ومستقر مع زوجته طوال 20 عاماً، ولكن هذا لم يمنع الطفلة الصغيرة أن تستمر في تكرار جملتها الأثيرة لمحمود عبد العزيز كلّما قابلته: «أنت فتى أحلامي الوحيد»، وكان يردّ دوماً بابتسامته المعهودة، ولكن بعد طلاقه لأسباب فضّل الاحتفاظ بها لنفسه، كان الردّ مختلفاً إذ طلبني للزواج بعد طلاقه بثلاثة أشهر ووافقت على الفور»، رغم فارق العمر الكبير بينهما.

بوسي قدّمت طلّة خاصة جداً على السجادة الحمراء في مهرجان دبي السينمائي عام 2012 بمناسبة تكريم محمود عبد العزيز بجائزة «إنجاز العمر»، وحملت وقتها حقيبة يد مطبوعاً عليها صورة الساحر، وقالت على الهواء مباشرة بعد تقديمه للجائزة: «محمود عبد العزيز أهم حاجة في حياتي، وبقوله بحبك، وألف مبروك وربنا يخليك ليا، وعلى المستوى الفني هو واحد من أهم الممثلين العرب الذين أعطوا عمرهم كله للفن».

وبعدها كشفت للمرّة الأولى كيف بدأت قصة الحب بينهما، مؤكّدة أنها وقعت بغرام محمود عندما شاهدته لأول مرّة بفيلم «حب لا يرى الشمس»، وتأكّدت من حبها عندما اندمجت مع فيلمه الشهير «العذراء والشعر الأبيض»، وقالت: «اللي بيحب ما بيفكرش ولازم يعبّر عن مشاعره، سواء راجل أو ست، مش مهم مين الأول، المهم أنك تعيش الإحساس».

وكشفت أيضاً سر نجاح علاقتهما طوال 18 سنة حيث أنهما كانا يتعاملان مع بعضهما بعيداً عن معايير الشهرة والنجومية، إنسان وإنسانة، وقالت: «هو بالنسبة لي أهم حاجة وأهم من شغلي، مش ممكن أفضّل عليه أي شيء آخر في حياتي». وأضافت: «وأنا صغيرة كانت لي أمنيتان بحياتي، أن أصبح مذيعة، و«عايزة أتجوز محمود عبد العزيز»، والحمد لله حقّقت الأمنيتين وسعيدة بيهم جداً ومش ندمانة»..

سيدتي