كيف تستثمر أموالك؟

كيف تستثمر أموالك؟ كيف تستثمر أموالك؟

تقرير – أحمد عبد المنعم:

كيف تستثمر أموالك؟.. سؤال حير المصريون، خلال الأيام الماضية، خاصة بعد طرح البنوك  شهادات استثمار ذات العائد القياسي ٢٠ ٪، والتي تعتبر الأعلى على الإطلاق،  بالإضافة لصعود الذهب إلي مستويات قياسية والتوقعات التي تشير إلي اتجاهه لكسر حاجز الـ 700 جنيه للجرام، وأيضًا صعود البورصة بشكل جماعي وفي طريقها لتخطي قمتها التاريخية 12000 نقطة، فأي من أدوات الاستثمار تعد الأفضل في الوقت الحالي مع استمرار ارتفاع جميع أسعار السلع والخدمات.

ويرى الخبراء، أن أدوات الاستثمار أصبحت عديدة في الوقت الحالي، سواء عن طريق شهادات الاستثمار التي تعتبر فرصة لا تعوض، وأيضا الذهب الذي يعتبر الملاذ الآمن للاستثمار، وأوضحوا أن أسعار الذهب ستشهد مزيدًا من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة، نظرًا لحالة عدم الاستقرار الاقتصادي في العديد من الدول ما يجعل هناك إقبالا عن الاستثمار في الذهب أكثر من غيره، أما البورصة فقد شهدت انتعاشة قوية خلال الأيام الماضية بعد قرار تعويم الجنيه ولكنها تبقى “استثمارًا” يحمل الكثير من المخاطر.

“شهادات الاستثمار جننت الناس”.. بهذة العبارة بدأ محمد مصطفى مدير فرع في بنك القاهرة، حديثه بإن هناك إقبال غير عادي من جانب العملاء على شهادات الاستثمار ذات العائد 20%، والكثير من العملاء اتجهوا لكسر الشهادات العادية التي تعطي عائد 12% وتحويلها إلى “البريمو جولد”، موضحًا أن مدة الشهادة 18 شهرًا فقط، ويصرف عائدها كل 3 أشهر، ولن تتجدد بعد انتهاء الفترة المحددة،مؤكدًا أن شهادة “البريمو سوبر” التي تعطي عائد 16% سنويًا لمدة 3 سنوات ويصرف كل شهر، تعتبر الأفضل خاصة وانها تجدد تلقائيًا بعد انتهاء المدة، وبنفس الشروط.

وأوضح “مصطفى” أن الهدف الأساسي من طرح هذة الشهادات، وقف “الدولرة” وذلك لتسييل الدولارات والاتجاه لشهادات الاسنثمار، بالإضافة لخفض السيولة للسيطرة على التضخم المرتفع، كما أنه يحمل تعويضًا للقطاع العائلى في ظل ارتفاع السلع والخدمات.

“الذهب الملاذ الآمن وقت الأزمات”.. وقال صلاح عبد الهادي، سكرتير شعبة الذهب في الغرفة التجارية، ان المعدن الأصفر سيبقي الملاذ الآمن للاستثمار، موضحا أن تراجع الذهب حاليًا يعتبر فرصة جيدة جدًا، سواء للمقبلين على الزواج أو الباحثين عن فرصة للاستثمار، مشيرًا إلى ان هناك توقعات بصعود أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة،

البورصة “استثمار فائض الأموال”.. تعتبر البورصة أحد الأدوات الاستثمارية الجيدة في الوقت الحالي بعد الارتقاعات القوية التي شهدتها خلال الفترة الماضية، خاصة بعد قرار تعويم الجنيه، ولكن مستثمر البورصة له طابع خاص فهو يعشق المغامرة ولا ينظر لعائد 20% مثل شهادات الاستثمار، فهو يستطيع أن يحقق هذا العائد خلال أسابيع، وليس خلال عام، بالإضافة إلي فرصه تعرضه لخسائر قاسية، قد تصل إلي 50 أو 60% ولذلك دائما ما نتحدث عن “استثمار فائض الأموال” في البورصة، فهناك مقولة مهمة دائمًا ما يطلقها وائل عنبه خبير أسواق المال “لا يعوض خسائر البورصة إلا البورصة”، وقال عنبه،  ان المستثمر في البورصة بطبعه مغامر ولا ينظر إلي فائدة البنوك، فقد انتابت حالة من الخوف لدي متعاملي البورصة، بعد طرح البنوك شهادات الاستثمار ذات العائد 20% إلا ان البورصة تجاهلت كل شئ واتجهت نحو الارتفاع فالسوق لن يستأذن أحد عند الصعود أو الهبوط.

أونا