اكتشفي شخصية مولودك من ضحكته

الجمعة 18-11-2016 14:22

حاول العالمان فرويد وداروين فهم السبب، الذي يدفع بالأطفال الرضع إلى الضحك بصوت عال، ولم يتوصلوا للأسباب سوى أنهم يعبرون عن فهمهم للعالم ويتواصلون مع العالم الخارجي بضحكات ربما لا يفهمها سوى الأم.
الاخصائية النفسية شروق الراضي، أشارت إلى أن ضحكة الطفل قد تكشف عن جوانب مستقبلية في شخصيته كالآتي:


• المولود الذي يبدأ بالضحك بعد عمر ستة أسابيع فهو يتواصل مع العالم الخارجي فعلاً، وحين يضحك في سريره، منفرداً فهذا يعني أنه ليس سعيداً، بل لديه احساس بالوحدة ويجب على الأم أن تهرع لتناغيه.


• إذا كبر طفلك وأصبح ممن يضحكون على منظر شخص وقع على مؤخرته مثلاً، فهذا يعني أنه سوف يكون أنانياً، ويفتقر لاحترام من حوله، فالمهم نفسه أولاً.


• إذا كان يضحك بمجرد أن يقترب منه أحد إخوته فهذا يعني أنه سيكون ضعيف الشخصية ويحتاج للشعور بالأمان من الآخرين، لن يستطيع اقتلاع شوكه بنفسه للأسف.


• إذا كان يضحك ويصفق بيديه، فهو سيكون بسيطاً لا يعرف النفاق ولا التملق، وسيعيش على سجيته ولكنه سيعاني في حياته.


• في عمر ثلاثة أشهر ونصف يطلق طفلك أولى ضحكاته المسموعة، والتأخر في إطلاقها ينبهك أنك لا تمنحينه الغذاء العاطفي والنفسي الكافي، وسيكون متعطشاً للعاطفة ولذلك لا تندهشي إذا ما كبر وكان ملتصقاً بمعلمته أكثر من التصاقه بك.

أرسلي كل استفساراتك التي تتعلق بالحمل والولادة وتربية الاطفال على الإيميل الآتي [email protected]  لتفيدك سيدتي وطفلك من خلال اختصاصييها. 

سيدتي