أخبار عاجلة

ثمانية متهمين بشراء المال المسروق في قبضة شرطة الشارقة

ثمانية متهمين بشراء المال المسروق في قبضة شرطة الشارقة ثمانية متهمين بشراء المال المسروق في قبضة شرطة الشارقة

تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من الكشف عن ملابسات  جريمة سرقة وقعت بأحد المستودعات التجارية بالمنطقة الصناعية بالشارقة من قبل مجهولين، والقبض على ثمانية أشخاص من الجنسيات الآسيوية بينهم عدد من اصحاب محلات تجارة الحديد والسكراب بتهمة شراء الأموال المسروقة، واسترداد كميات من الحديد المسروق تبلغ قيمتها 700 ألف درهم.

وكان صاحب المستودع المذكور قد تقدم ببلاغ لدى مركز شرطة المناطق الصناعية بالشارقة يفيد بقيام مجهولين بكسر المستودع الخاص بشركته ، وسرقة كميات من الحديد المستورد تقدر قيمتها بسبعمائة ألف درهم ، وبالإنتقال إلى الموقع المذكور ومعاينته من قبل رجال التحريات والمباحث الجنائية والتحقيق الجنائي بمركز شرطة الصناعيات وخبراء الأدلة الجنائية بشرطة الشارقة ، وفي ضوء المعطيات والأدلة الجنائية والمعلومات التي تم جمعها من الموقع ، فقد تم تشكيل فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية ، وتكليفه بالبحث عن مرتكبي جريمة السرقة وتحديد هويتهم والقبض عليهم .

وبالبحث والتحري فقد توصل الفريق إلى معلومات تشير إلى وجود كمية من الحديد المسروق بشركتين متخصصتين ببيع وتجارة السكراب بالمنطقة الصناعية بالشارقة ، وبعد استيفاء الإجراءات القانونية وتفتيش الشركتين المذكورتين فقد تم تم العثور على بعض المسروقات ، وبالتحقيق مع القائمين على الشركتين فقد أفاد صاحب الشركة الأولى بانه قام بشراء المسروقات التي وجدت بحوزته من شخص وعده بإحضار فواتير الشراء لاحقا ، أما الثاني فقد أفاد بأنه قام بشراء الكمية التي وجدت لديه من شركة متخصصه ببيع الحديد والسكراب بإحدى إمارات الدولة ، ومن خلال البحث والتحري فقد تبين أن كميات الحديد المسروقة قد وجدت طريقها إلى عدد من الأشخاص والمحلات ، حيث تابع الفريق عمله وتمكن من تحديد هوية جميع الأشخاص وأصحاب المحلات الذين تورطوا في شراء البضاعة المسروقة دون سند قانوني ، والقبض عليهم واستعادة كميات الحديد المسروقة بكاملها قبل أن يتمكنوا من التصرف بها ، وبناء عليه فقد تم توقيف المتهمين والحصول على اعترافاتهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالشارقة.

وأهابت شرطة الشارقة  بأصحاب المستودعات والمحلات التجارية بضروروة الحيطة والحذر ، واتخاذ التدابير المتعلقة بحماية محلاتهم من هذه الجرائم ومراقبتها وإحكام إغلاقها ووضع حراسة عليها ، والتعاون مع الشرطة من أجل المحافظة على ممتلكاتهم من خلال التقيد بتعليمات الأمن والسلامة التي تصدر إليهم من وقت لآخر .

وأشار المقدم فيصل ابراهيم بن نصار نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة إلى أن جرائم سرقة المستودعات التجارية قد تراجعت بصورة ملحوظة خلال السنوات الأخيرة نتيجة الجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة الشرطة بالدولة ، وحملات التوعية المستمرة التي تستهدف أصحاب هذه المحلات والقائمين عليها ، بيد أن ذلك لا يعفيهم من الحيطة والحذر واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايتها حيث يمكن للغفلة والإهمال أن يلعبا دورا في  عودة مثل هذه الجرائم في أي وقت من الأوقات نتيجة وجود المخالفين الذين يعمدون لارتكاب مثل هذه الجرائم .تحت وطأة أوضاعهم وظروفهم .  
>