أخبار عاجلة

سهيل المزروعي: «أتمتة».. أول قاعدة بيانات إلكترونية للطاقة

سهيل المزروعي: «أتمتة».. أول قاعدة بيانات إلكترونية للطاقة سهيل المزروعي: «أتمتة».. أول قاعدة بيانات إلكترونية للطاقة

أطلق معالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، مساء أول من أمس، نظام »أتمته«، ويهدف إلى جمع البيانات المتعلقة بالطاقة للجهات المنتجة والمستهلكة للطاقة، ويسهم في دراسة الوضع الحالي، ووضع وتطوير استراتيجيات مدروسة للطاقة في الدولة، ويعد النظام، أول قاعدة بيانات إلكترونية اتحادية عن قطاع الطاقة في الدولة تحت إشراف الوزارة.

والذي يأتي تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة في التحول إلى الذكية، واستخدام التطبيقات والأنظمة الذكية والتكنولوجية في تبادل المعلومات والمعرفة بين الجهات المحلية والاتحادية، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة. جاء ذلك خلال حفل تدشين النظام، بحضور معالي الدكتور ثاني الزيودي وزير تغير المناخ والبيئة.

والدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة، وسعيد الطاير العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة، ومحمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء.

ربط

وقال معالي وزير الطاقة، إن نظام أتمته نظام متكامل، يمكن جميع الهيئات من الربط الإلكتروني المباشر مع وزارة الطاقة، من أجل تبادل المعلومات التي يستفيد منها الجهات ذات العلاقة والباحثين والدراسين والجمهور في مجال الطاقة.

لافتاً إلى أن الربط في الماضي، كان يتم عن طريق وضع المعلومات، ثم تحديثها كل فترة، ولكن وفقاً لنظام أتمتة، سيتم الربط الإلكتروني وتحديث المعلومات إلكترونياً، بدون تدخل العنصر البشري، ما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات في تحديث الأنظمة، واتباع الشفافية في مجال تبادل المعلومات الخاصة بقطاع الطاقة.

وأضاف، تمكنت وزارة الطاقة عبر هذا المشروع، إشراك القطاع الخاص والحكومي المختص بمجال الطاقة في عملية تجميع البيانات وتوظيفها في صنع القرارات..

مشيراً إلى أن أكثر من 40 جهة حكومية وخاصة في الدولة، ستشارك في النظام، وهم المنتجون والمستهلكون الرئيسون للطاقة في الدولة. وأكد المزروعي، أنه تم الربط مع هيئة كهرباء ومياه دبي، وتوقيع مذكرتي تفاهم مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، مثلها محمد صالح المدير العام، ودائرة البلدية والتخطيط في عجمان، مثلها عبد الرحمن النعيمي مدير عام الدائرة، وذلك لبدء الربط.

شفافية

وتوقع المزروعي أن يتم الربط مع جميع الهيئات العاملة في مجال توليد الكهرباء والمياه والبلديات في إمارات الدولة المختلفة في القريب العاجل، كخطوة من ضمن خطوات تحديث منظومة قطاع الطاقة في الدولة، والتوافق مع رؤيتها لتحقيق الشفافية والسرعة في الحصول على المعلومات.

منوهاً بأن نظام أتمتة، سيمكن الجمهور من الحصول على معلومات عن توليد واستهلاك الطاقة، بهدف العمل على ترشيد الاستهلاك، وسيتم تطوير النظام في المستقبل، لإتاحة المعلومات في مجال الطاقة الشمسية.

وقال إن النظام عمل متميز على مستوى العالم، خاصة أن عدداً قليلاً من الدول في العالم التي توفر معلومات محددة وفورية عن قطاع الطاقة، وليست معلومات مخزنة يتم تحديثها كل فترة، لافتاً إلى أن »أتمتة« يتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة في التحول إلى الحكومة الذكية، واستخدام التطبيقات والأنظمة الذكية والتكنولوجية، وخطوة ضمن استراتيجية الطاقة في الإمارات، التي تعدها وزارة الطاقة حالياً، وستعرض على مجلس الوزراء لإقرارها قريباً،

ويسهل النظام عمل وزارة الطاقة من خلال جمع البيانات، وتكوين قاعدة بيانات واحدة لبيانات الطاقة، ويسهل على الجهات والهيئات التي تجمع منها هذه البيانات، حيث إن (أتمتة)، سينظم تجميع البيانات بصفة دورية، ويحل مكان المراسلات التقليدية التي تستغرق وقت.

وتشمل البيانات جميع قطاعات الطاقة »الكهرباء والصناعة والنقل«، وتتضمن إنتاج واستهلاك الطاقة في الدولة بتفاصيل المصادر، حيث يقوم موقع أتمتة بحساب انبعاثات الغازات الدفيئة.

إضافة إلى مؤشرات الأجندة الوطنية.ومن جانبها، قالت المهندسة فاطمة الفورة الشامسي، الوكيل المساعد لشؤون الكهرباء والطاقة النظيفة ومياه التحلية في وزارة الطاقة، إن العمل في نظام أتمتة، سيتم عبر مرحلتين، تتمثل المرحلة الأولى في الربط من خلال مسؤول معني بتبادل المعلومات في كل جهة، يكون مسؤولاً عن إدخال البيانات المطلوبة إلى النظام، ويليها المرحلة الثانية، حيث تحديث البيانات أوتوماتيكياً.

مسودة

قالت المهندسة فاطمة الشامسي إن »أتمتة« خطوة مهمة ضمن استراتيجية الطاقة والأمن المائي لدولة الإمارات حتى عام 2036، مشيرة إلى أن الوزارة في المراحل الأخيرة من المسودة النهائية للاستراتيجية التي سيتم مراجعتها وتحديثها كل 3 سنوات، وأن بعض المعلومات التي سيتم إدخالها إلى النظام، ستكون سرية.