أخبار عاجلة

«رئيس جامعة بني سويف» يوصي بإنشاء وزارة متخصصة للطب البيطري‎

«رئيس جامعة بني سويف» يوصي بإنشاء وزارة متخصصة للطب البيطري‎ «رئيس جامعة بني سويف» يوصي بإنشاء وزارة متخصصة للطب البيطري‎

الدكتور أمين لطفي رئيس جامعة بني سويف

أقامت كلية الطب البيطري، تحت رعاية الدكتور أمين لطفي رئيس جامعة بني سويف مؤتمرها الثامن تحت عنوان “المخاطر التي تواجه صحة الحيوان والدواجن التحديات والفرص” وتحت شعار “عالم واحد ـ صحة واحدة” وذلك بحضور كلًا من الدكتور فتحي السيد سعد محافظ الجيزة الأسبق، وأستاذ أمراض الدواجن المتفرغ بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة والدكتور علاء عبد الحليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور مجدي فتحي القاضي عميد كلية الطب البيطري والدكتور محمد عبد الرحمن البابلي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والدكتور لطفي علال المدير الإقليمي لمنظمة الفاو، و حســـــن عيـــداروس الخبير الدولى بالمنظمة الدولية للأوبئة، و خالد العامري نقيب الأطباء البيطريين وأعضاء هيئة التدريس والباحثين من الدول العربية الشقيقة “ ـ الأردن ـ ليبيا ـ العراق ـ السودان” والعديد من الجامعات المصرية والمعاهد والمراكز البحثية.

حيث تستمر فعاليات المؤتمر على مدار 4 أيام يتم من خلالها عرض ما يقرب من 66 بحثًا علميًا وأكثر من 10 محاضرات يقدمها الباحثين والعلماء وخبراء دوليين أجانب ومصريين.

أكد رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر على أهمية المؤتمر الذي يهدف إلى الحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من الأمراض المشتركة، من خلال مواجهة التحديات الراهنة التي تواجه الثروة الحيوانية والداجنة في وتداعياتها على الدخل القومي واهتمام كلية الطب البيطري ببني سويف بذلك باعتبارها اكبر خامس كلية في تاريخ كليات الطب البيطري، كما تتميز بتواجد أكبر عدد من الأساتذة والعلماء واعضاء هيئة التدريس فيها، حيث أنها تعد أكبر كلية في مجال النشر الدولي، بالإضافة إلى خدمة المجتمع والقوافل البيطرية وسعيها إلى الحصول على الاعتماد.

وأضاف رئيس الجامعة، أن هناك مخطط لانشاء مبني جديد للكلية ومستشفى جديدة للطب البيطري بأرض الجامعة شرق النيل وموافقة مجلس الجامعة على إنشاء معهد قومي لبحوث أمراض الحيوانات والدواجن بالجامعة، كما أوصى في النهاية القائمين على المؤتمر بضرورة وجود وزارة متخصصة في الطب البيطري لاهمية الثروة الحيوانية والداجنة في مصر والدخل القومي.

ووجه الدكتور فتحي السيد سعد الرئيس الشرفي للمؤتمر، الشكر لرئيس الجامعة والقائمين على المؤتمر لتكريمه والاهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة وتناولها في هذا المؤتمر الذي يضم نخبة من العلماء والخبراء والباحثين في مجال الطب البيطري محليًا وإقليميًا ودوليًا.

و أوضح الدكتور مجدي فتحي القاضي عميد الكلية وأمين المؤتمر، أن المؤتمر يتناول أيضًا تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وحمياتها من الأمراض الوبائية والمشتركة والتي تؤثر على صحة الإنسان وتأثيرها بالتالي على الاقتصاد القومي وخاصًة بعد انتشار العديد من الأمراض التي لم تظهر وغير معروفة من قبل مثل جنون البقر والحمى القلاعية وانفلوانزا الخنازير وانفلوانزا الطيور وغيرها، وذلك من خلال عرض التجارب الناجحة للنهوض بالثروة الحيوانية وعلاج الأمراض من خلال فعاليات المؤتمر.

كما أشاد الدكتور محمد البابلي مقرر المؤتمر، بالجهد المبذول من رئيس الجامعة في دعم المؤتمر وكلية الطب البيطري التي تقلدت مكانة مرموقة بين كليات الطب البيطري بالجامعات المصرية وعطاؤه المتميز لها وتطوير اقسامها، مع إضافة أقسام نادرة تساهم في خدمة المجتمع والبيئة المحيطة بما له الأثر الواضح في التقرير الصادر بحصول كلية الطب البيطري على الترتيب الخامس بين الجامعات العربية في مجال النشر الدولي.

أونا