أخبار عاجلة

تأجيل محاكمة المتهمين باغتيال المستشار هشام بركات لـ5 نوفمبر

تأجيل محاكمة المتهمين باغتيال المستشار هشام بركات لـ5 نوفمبر تأجيل محاكمة المتهمين باغتيال المستشار هشام بركات لـ5 نوفمبر

حادث اغتيال المستشار هشام بركات

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، الثلاثاء، محاكمة 67 متهما من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية فى “قضية اغتيال الشهيد المستشار هشام بركات النائب العام السابق” بينهم 52 محبوسا 15هاربين، لجلسة 5 نوفمبر لاستكمال سماع أقوال الشهود.

واستمعت المحكمة إلى شهادة 4 ضباط بجهاز الأمن الوطني، والذين أقروا بأنه تم تكليفهم بضبط عدد من المتهمين وتفتيش المقار التنظيمية التابع لهم.. مشيرين إلى أن عملية الضبط جرت في ضوء إذن من النيابة العامة، حيث عثر بحوزة المتهمين على مجموعة من المضبوطات من بينهم أسلحة نارية وذخائر وأشياء أخرى قرروا بعدم تذكرهم لها.

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق قد سبق وأمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، في ختام التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا والتي كشفت عن انتماء المتهمين في تلك القضية إلى جماعة الإخوان الإرهابية، وأنهم اتفقوا وتخابروا مع عناصر من حركة حماس (الجناح العسكري لجماعة الإخوان) وكذا قيادات من تلك الجماعة من الهاربين بالخارج، وذلك للإعداد والتخطيط لاستهداف بعض رموز الدولة المصرية، سعيا منهم لإحداث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في البلاد، بغية إسقاط الدولة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين أعدوا لتنفيذ مخططهم العدة، بأن شكلوا لهذا الغرض مجموعات نوعية اختص بعضها بالإعداد الفكري لهذه الأنشطة، والبعض الآخر تلقى تدريبات قتالية في معسكرات حركة حماس، تنوعت بين إعداد وتجهيز للمتفجرات ورصد للشخصيات الهامة وتأمين للاتصالات، وما أن تسللوا عائدين إلى ، حتى بدءوا في الإعداد لارتكاب جريمتهم.

وأوضحت تحقيقات النيابة أن المتهمين نقلوا لعناصر المجموعات النوعية ما تلقوه من تدريبات في معسكرات حماس، وبعد توفير الدعم اللوجيستي وتصنيع العبوات الناسفة وتجهيزها بالدوائر الالكترونية اللازمة للتفجير عن بعد، قاموا بزرعها بسيارة تركوها بمكان الحادث الذي سبق رصده وتيقنهم من مرور ركب المستشار هشام بركات النائب العام في ذلك الوقت منه، والذي ما ان مر به حتى باغتوه بتفجير العبوة الناسفة التي أودت بحياته وأصابت عددا من أفراد القوة المكلفة بحراسته وبعض المارة بالطريق، فضلا عن تخريب وإتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة، وذلك في نهار يوم 29 يونيو 2015 .

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم تولي القيادة والانضمام والاشتراك والإمداد لجماعة الإخوان الإرهابية، فضلا عن جرائم تصنيع وحيازة المفرقعات واستعمالها استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس والأموال للخطر، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بقصد استعمالها في نشاطهم الإجرامي، والاتفاق الجنائي على ارتكاب تلك الجرائم، والالتحاق بمنظمة إرهابية خارج البلاد، والتخابر مع حركة حماس، والقتل العمد والشروع فيه، والتسلل عبر الحدود.

أونا