الطائفة البهائية: السلطة الإيرانية تسحق الأقلية الدينية رغم وعد الرئيس

الطائفة البهائية: السلطة الإيرانية تسحق الأقلية الدينية رغم وعد الرئيس الطائفة البهائية: السلطة الإيرانية تسحق الأقلية الدينية رغم وعد الرئيس

 

الرئيس حسن روحاني

قالت الطائفة البهائية، اليوم الثلاثاء، إن مساعي إيران لسحق الأقلية الدينية تواصلت دون هوادة وتكثفت على بعض الجبهات على الرغم من وعد الرئيس حسن روحاني بوضع حد للتمييز الديني.

في تقرير من 122 صفحة، قالت الطائفة، إن حكومة روحاني صعدت من “حملة التحريض على الكراهية التي تشنها ضد البهائيين”، ومن ضمنها نشر أكثر من 20 ألف منشور دعائي مناهض للبهائيين في وسائل الإعلام الإيرانية. حسب أسوتشيد برس.

وذكر التقرير أنه منذ تولى روحاني الحكم في أغسطس 2013، تم اعتقال ما لا يقل عن 151 بهائيا، وأنه تم توثيق ما لا يقل عن 388 واقعة للتمييز الاقتصادي تراوحت ما بين التهديدات والتخويف وصولا إلى إغلاق المتاجر.

وأضاف التقرير أنه في ظل حكم روحاني، منع آلاف البهائيين من الالتحاق بالجامعات فيما تم طرد 28 من أتباع الطائفة.

كما أوضح أنه بدلا من وفاء بوعودها في وضع حد للتمييز الديني، فإنها “حولت من استراتيجية القهر التي تتبعها وابتعدت عن الاعتقالات والسجن ولجأت إلى تدابير أكثر سهولة مثل الإقصاء الاقتصادي والتعليمي”.

يشار إلى أنه في عام 2013، أصدر الزعيم الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، فتوى يحث فيها الإيرانيين على تجنب كافة التعاملات مع البهائيين.

أونا