أخبار عاجلة

موسكو: مشروع القرار النيوزلندي بشأن سوريا لا يتطابق مع مواقفنا

موسكو: مشروع القرار النيوزلندي بشأن سوريا لا يتطابق مع مواقفنا موسكو: مشروع القرار النيوزلندي بشأن سوريا لا يتطابق مع مواقفنا

فيتالي تشوركين

كشف فيتالي تشوركين، مندوب الدائم فى منظمة الأمم المتحدة أن مشروع القرار الأممي، بشأن سوريا الذى طرحته نيوزلندا فى مجلس الأمن لا يتطابق مع مواقف روسيا فى هذا الشأن.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” أن الدبلوماسي الروسي أوضح أن “الآفاق (حول تبنى القرار) لا تزال غامضة كما أنه لا يتطابق نص مشروع القرار مع مواقفنا التصورية”.

وجاء فى مشروع القرار النيوزلندى أن على المشاركين فى الأعمال القتالية “أن يوقفوا فورا كافة الأعمال الهجومية التى قد تؤدي إلى قتل الأشخاص أو جرحهم أو إلى إلحاق أضرار بالمنشآت المدنية”.

كما يقترح مشروع القرار فرض هدنات إنسانية دورية مدتها 48 ساعة، ويدعو فصائل المعارضة السورية والجماعات الإرهابية المدرجة فى القائمة الأممية للتنظيمات الإرهابية إلى مغادرة مدينة حلب.

من جهته، أعلن جيرارد فان بوخيمين، مندوب نيوزلندا الدائم فى منظمة الأمم المتحدة، أنه من السابق لأوانه الحديث حول إمكانية إجراء التصويت على مشروع القرار، بسبب وجود خلافات فى المواقف حول بعض النقاط.

يذكر أن مشروع القرار قد يصبح حلا وسطا، بعد فشل مبادرتين بشأن الوضع فى مدينة حلب السورية.

يشار إلى أن الهدنة الإنسانية فى مدينة حلب السورية استغرقت من 20 إلى 23 أكتوبر الحالي، الأمر الذى أتاح فرصة لبعض المسلحين والسكان المحليين لمغادرة المدينة، غير أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت يوم 21 أكتوبر أن ممرات إنسانية تتعرض لإطلاق نار من قبل الإرهابيين.

أونا