النقل العام: تطبيق نظام المراقبة الإلكترونية على الأتوبيسات مطلع 2017

النقل العام: تطبيق نظام المراقبة الإلكترونية على الأتوبيسات مطلع 2017 النقل العام: تطبيق نظام المراقبة الإلكترونية على الأتوبيسات مطلع 2017

>كتب ماجد تمراز

دفع حادث اصطدام أتوبيس هيئة النقل العام بميكروباص بمنطقة الحى العاشر بحى مدينة نصر الجمعة الماضى، فى التفكير والتطرق إلى فكرة مبتكرة جديدة لمراقبة حركة أتوبيسات هيئة النقل العام وتقييم آدائهم، من حيث متابعة التزام السائقين بالإرشادات التى حددتها الهيئة وقواعد المرور والالتزام بخطوط السير، التى تم تحديدها لهم، حيث بدأت المحافظة فى بحث ودراسة طريقة جديدة لمراقبة حركة الأتوبيسات بطريقة آلية جديدة.

 

وأكد اللواء رزق أبو على، رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة، أن الهيئة بدأت حاليا فى دراسة إمكانية تطبيق تجربة نظام التتبع الآلى للأتوبيسات، وتقوم فكرتها على ربط كل أتوبيس بجهاز لاسلكى يتصل بغرفة عمليات، يمكنها معرفة نقطة مسار الأتوبيس وكل ما يتعلق به سواء وقت خروجه أو دخوله الجراج أو تغيير مساره أو تأخر الأتوبيس عن موعد التقاطر المحدد له.

 

وأضاف رئيس هيئة النقل العام فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن تلك التجربة لن تكلف الهيئة مبالغ كبيرة بل على العكس، ستساعد على السيطرة على جميع تحركات الأتوبيسات بشكل إلى بدلا من نظام المراقبة البشرية التى تفتقد الدقة فى التنفيذ، خاصة أن المراقبة البشرية تعتمد على مراقبة الأتوبيسات فى الميادين والمحطات عن طريق المراقبين والنظار، مؤكدا أن هذا النظام البشرى تشوبه أحيانا المجاملات بين السائقين والمراقبين.

 

وأوضح رئيس هيئة النقل العام، أن نظام التتبع الآلى الجديد سيتم دراسة تطبيقه فعليا على 200 أتوبيس، ثم تعميم التجربة على باقى الأتوبيسات، التى يبلغ عددها 1850 أتوبيس يتبع الهيئة، مشيرا إلى أنه جارى العمل على تطبيق التجربة بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع، ومن المتوقع تفعيل التجربة فى الربع الأول من عام 2017.

 

وكشف اللواء رزق على، أن تطبيق التتبع الآلى عن طريق الشاشات، سيمهد تباعا لتطبيق ما يعرف "بالأبليكيشن"، ولكن ذلك سيتم فى مرحلة لاحقة بعد التأكد من نجاح التجربة وتعميمها على باقى الأتوبيسات.


>

مصر 365