الطفلة ملك 9 سنوات يقتلها والدها بمساعدة الأسرة بالكامل ويلقوها بالنيل بسبب لقمة عيش

 الطفلة ملك 9 سنوات يقتلها والدها بمساعدة الأسرة بالكامل ويلقوها بالنيل بسبب لقمة عيش الطفلة ملك 9 سنوات يقتلها والدها بمساعدة الأسرة بالكامل ويلقوها بالنيل بسبب لقمة عيش

الطفلة ملك، عاشت مأساة منذ نعومة أظافرها حيث تم إنفصال والديها، وهى فى عمرها الثاني وأخذها الأب ليربيها مع والدته، وقام الأب بالزواج من سيدة أخرى، وتعيش الطفلة مع والدها فى منطقة العمرانية، فإنتهت حياة الطفلة على يد والدها.

وتفاصيل قصة ملك تبدء من الأتي، قامت جدة الطفلة ” سعدية” 73 عاماً بتحرير محضر تغيب الطفلة «ملك محمود محمد» 9 سنوات طالبة، وتم على فور تشكيل  فريق بحث تحت قيادة اللواء خالد شلبى، مدير الإدارة العامة للمباحث، وبعد 4 أيام من البحث المتواصل تم إيجاد جثة طفلة مطابقة لمواصفات الطفلة ملك المتغيبة، وجدها فريق الأنقاذ النهري.

وقام فريق البحث بعمل تحريات كاملة والبحث وراء مقتل الطفل، حتى يتم التعرف على سبب وفاة الطفلة وإلقائها فى نهر النيل، وبعد عمل التحريات تأكدت المباحث أن القاتل، هو والدها وتم احضاره على الفور ووالدتها للتحقيق معهم.

إرتبك الأب فى بادىء الأمر، وقال أنه قتلها لأنه متأكد أنها ليست إبنته، ولكن مع الضغط أعترف الوالد أنه قتلها هو  ووالدته وزوجته، وشقيقته، وزوجها، ونجلهما، وأنهم قاموا بضرب الطفلة حتى الموت، وقاموا بوضع الطفلة فى جوال وإلقائها من أعلى كوبرى المنيب .

وقامت النيابة بالأمر باحضار المتهمين وهما الأتى :–

«محمد محمود» 30 سنة،عامل.
    الجدة «سعدية أبوسريع» 73 سنة.
    إيمان مجدى 30 سنة ربة منزل زوجة الأب.
    زينب محمد 34 سنة شقيقة الأب.
    ضياء محمد35 سنة زوج زينب شقيقة المتهم.
    نجل الأخت إسلام 15 سنة.

وبعد القبض عليهم أعترفوا بمشاركتهم فى قتل الطفلة ملك، وقاموا بتمثيل الجريمة بداية الجريمة،  كانت عندما أمسكت جدةالطفلة بشعرها ورطمت رأسها بالحائط،  حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، فارتبك المتهمون وجلسوا قرابة نصف ساعة يفكرون فى كيفية التخلص من جثة الطفلة ملك، فكان دور المتهمين الآخرين، زوج العمة ونجلها اللذين قاموا بحمل جثمان الفتاة، وقاموابوضعها داخل جوال ووضعاه بسيارة المتهم الأخير، ووصلوا أعلى كوبرى المنيب  وألقوها ليبتلعها ماء النيل.

معلومات الكاتب

مدير عام الموقع