أخبار عاجلة

هبوط أسهم “إيديتا” بالبورصة المصرية

هبوط أسهم “إيديتا” بالبورصة المصرية هبوط أسهم “إيديتا” بالبورصة المصرية

أعلنت مصادر بالبورصة المصرية هبوط أسهم شركة “إديتا” للصناعات الغذائية خلال تعاملات البورصة، الاثنين، حيث أغلقت أسهم الشركة عند تعاملات 7 جنيهات و95 قرشا، لتسجل انخفاضا بنسبة 1.1 بالمئة.

واعتبر مدير البحوث والاستثمارات بإحدى شركات الأوراق المالية محمد النجار، أن هذا الرقم “يعطي صورة سلبية عن موقف أرباح الشركة خلال الفترة المقبلة”، خاصة أن “إديتا بها مستثمرون أجانب والشركة مسجلة ببورصة ولندن”.

وانتقد النجار طريقة الحالية في التعامل مع أزمة نقص السكر بالسوق المحلية، وحملات وزارة على المصانع والشركات الغذائية التي “قد تدفع الكثير من الشركات للتوقف عن التصنيع، خاصة المصانع التي لها استثمارات ضخمة في البورصة”، وطالب الحكومة بضرورة توخي الحذر في تعاملاتها مع المستثمرين الأجانب.

من ناحية أخرى، أرجع خبراء في سوق المال هبوط أسهم الشركة في البورصة إلى توقف مصانع الشركة عن العمل لمدة ثلاثة أيام، بعد ما تعرض مصنع “إديتا” بمحافظة بني سويف لحملة مداهمة من وزارة التموين، بحجة تخزين كميات كبيرة من السكر بصورة غير قانونية.

وأعلن رئيس الشركة هاني بيرزي، أن الشركة “هي شركة مساهمة مصرية مسجلة في البورصة المصرية وببورصة لندن، ويتم تخزين السكر لاستخدامه في الصناعة وليس التجارة، حيث تقوم الشركة بتصنيع المخبوزات وتحتاج لنحو 34 ألف طن من السكر سنويا، وهى نسبة ثابتة لم تتغير”.

وأكد بيرزي أنه “يتم الحصول على هذه الكميات بصورة رسمية وقانونية عن طريق شركة تمد المصنع وفقا لعقود موقعة منذ 5 سنوات، وأن ما يتم توريده لإيديتا يكفي لسد احتياجاتها لنحو ثلاثة أسابيع”.5 سنوات”.

وأضاف أنه تم التحفظ على كميات السكر الموجودة بالمصنع مما أدى لتوقف عملية التصنيع لحين الانتهاء من التحقيق مع مسؤولي المصنع.

وأشار إلى أنه كانت هناك محاولات من الحكومة بمصادرة السكر الموجود وطرحه في السوق المحلية.

وتمتلك “إيديتا” مصانع في مصر، كما أن للشركة مساهمين أجانب أسماؤهم مسجلة في البورصة.

أونا