أخبار عاجلة

المس الكيميائى أفضل الطرق العلاجية لـ"النسط الجلدى"

المس الكيميائى أفضل الطرق العلاجية لـ"النسط الجلدى" المس الكيميائى أفضل الطرق العلاجية لـ"النسط الجلدى"

يسأل قارئ، أنا شاب، لدى 25 عاما، متزوج، وأعانى من السنط الجلدى، وذهبت إلى طبيب الجلدية 4 مرات، وأجريت جراحة لإزالته ولكنه يعود مرة أخرى، والمشكلة الجديدة التى ظهرت الآن هى ظهور ذلك السنط تحت رأس القضيب، مما يعوقنى فى ممارسة علاقة طبيعية زوجتى فما هو الحل؟.

يجيب د. مصطفى عباس، استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم والذكورة، قائلا، يوجد أنواع كثيرة من السنط، وكل نوع يحتاج إلى علاج خاص، وقد يعود السنط لأن يوجد إصابات لا ترى بالعين المجردة، وممكن أن تحدد باختبار حمض الخليك، موضحا أن العلاج بعدة طرق مكلفة وغير فاعلة، مثل الليزر أو الومضات الضوئية وبالتبريد والكى الكهربائى والكيميائى، وأخيرا الجراحى.

وينصح "عباس" المريض بأن أفضل علاج للسنط هو المس الكيميائى، لأنه رخيص الثمن، وأيضاً لا يترك أى آثار جانبية، مثل الندابات التى تحدث فى الطرق الأخرى.

أما بالنسبة لوجود دمامل حمراء اللون ويوجد بها حكة، فهذا لا يدل على أنها دمامل، لأن بها ألما، وتأتى مصحوبة بارتفاع فى درجة حرارة الجسم وليس حكة أو احتكاك، موضحا أن هذه الحبوب ممكن أن تكون سنطا تناسليا فلابد أن تتوجه إلى أخصائى جلدية، لأن وصفك لا يكفى للتشخيص، وهذه الدمامل لا تعوق ممارستك لحياتك الزوجية إلا إذا وجد بها ألم أثناء الإيلاج أو ألم عند الانتصاب.

أما بالنسبة لوجود سنط تناسلى، فلابد أن تفحص الزوجة كل ستة أشهر لعنق الرحم، لاستبعاد وجود أى أورام خبيثة بعنق الرحم.

مصر 365