أخبار عاجلة

أسبوع "روما ألتا مودا" غني بالموضة .. فقير بالأضواء

أسبوع "روما ألتا مودا" غني بالموضة  .. فقير بالأضواء أسبوع "روما ألتا مودا" غني بالموضة .. فقير بالأضواء

عالم الموضة لا يعترف إلا بأربعة أسابيع هي "لندن" و"نيويورك" و"باريس" و"ميلان". كذلك مجلة فوغ، لا تُبارك سوى هذه الأسابيع، ولا تتابع غيرها. ولكن يبدو أنّ روما العاصمة لا تقبل بهذا الإقصاء، وتشعر بالغبن أيضاً، فكيف يمكن أن يعترف العالم بمدينة ميلان الإيطاليّة التي تقع إلى شمالها، ثمّ يتجاهلها هي رغم ما تحمله من إرث فنيّ وتاريخ مرموق؟ لذا عملت هذه المدينة منذ سنوات على تقديم أسبوع الخياطة الراقية "روما ألتا مودا" الخاصّ بها، والذي يضع بصمته المميّزة على عالم الموضة، بالرغم من افتقاره إلى الضجيج الإعلاميّ الذي يُرافق الأسابيع الأربعة الأخرى، فضلاً عن أنّه لا يحظى بحضور كبير من المشاهير والنجوم الذين يمدّون هذه الأسابيع عادة بالحيويّة والأضواء. ولكنّه على الرّغم من الغبن الذي يُلاقيه هذا الأسبوع، إلا أنّه ما يزال يحظى بحضور عدد كبير من المصمّمين الإيطاليين والعالميين، منهم "جون بول غولتيه"، ملك الأسلوب، كما يطلقون عليه، والذي كتب على مدى ثلاثين عاماً تاريخاً حافلاً لموضة الخياطة الراقية. وقد أكّد "غولتيه" سعادته بهذه المشاركة، وقال: "أتشرّف في أن أكون جزءاً من هذا الاتجاه الجديد الذي تخطّه "روما ألتا مودا" وأن أكون حاضراً في هذه المدينة التي أحبّها بشغف، وأن أقدّم مجموعة فيها نفس روح وإبداع ما أقدّمه في عروضيّ الباريسيّة".
ومن المشاركين أيضاً "لورا أوربيتاني" التي قدّمت عرضاً يحمل عنوان "My Room in Rome" و"أنجيلوس براتس" و"سيلفيا فينتوريني فندي" و"دار كنجياري" و"غيادا كورتي" و"ليوند أليكسييف" و"ناتاشا بافلو جينكو" و"سارلي كوتير" و"نينو ليتيري"، مع حضور مميّز للمصمّمين اللبنايين "توني ورد" و"عبد محفوظ".
وإليك جانباً من أسبوع "روما ألتا مودا" الذي ما تزال عروضه تتوالى على منصّات مدينة روما. فهل تعتقدين بأنّ هذه المدينة لم تحصل على ما تستحقّه في عالم الموضة وأنّها مظلومة حقاً؟!:

سيدتي